أخبار المندوبين

مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية يحتفل بتخريج 28 شاب وشابة من محافظة معان ممن اجتازوا متطلبات النجاح في البرنامج التدريبي التسويق الرقمي والتصميم الجرافيكي

23/5/2022 – تحت رعاية سعادة النائب الدكتور تيسير كريشان، احتفل مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية بتخريج 28 شاب وشابة من محافظة معان ممن اجتازوا متطلبات النجاح في البرنامج التدريبي التسويق الرقمي والتصميم الجرافيكي، والدبلوم التدريبي فنون الطهي، إلى جانب 30 يافع ويافعة من المشاركين في برنامج مختبر العمل المهني لليافعين ،حيث أقيم الحفل في مركز الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الثفافي .

وتحدث سعادة الدكتور تيسير كريشان في كلمة أمام الخريجين عبر فيها عن فخره بالشباب وتوجههم للقطاع المهني وحصولهم على فرص عمل محلية وأكد أن التوجه للعمل المهني في هذه المرحلة يجب أن يكون أولوية للشباب وأشاد كريشان بدور المركز في خدمة المجتمع في محافظة معان، كما هنأت السيدة ريجولا كوفمان الشباب الخريجين وذويهم واشادت بشجاعتهم على المضي برحلة التعلم المهني واتخاذهم قرار المشاركة في برامج التدريب والتأهيل والتي قد فتحت أعينهم على فرص جديدة وأثرت حياتهم بأفكار ومهارات جديدة، كما شكرت مركز القنطرة وجامعة الحسين بن طلال بحرارة على جهودهما لجعل مشروع طريقي حقيقة واقعة ونجاح.

فيما أكد سعادة الدكتور سليمان النعيمات على الدور التكاملي لجامعة الحسين بن طلال ومركز القنطرة في تحقيق تنمية المجتمع المحلي في محافظة معان، إلى جانب الجهود التنموية التي تبذلها الجامعة إلى جانب دورها في رفد سوق العمل باحتياجاته من الطاقات الشبابية، كما استعرض السيد راكان الرواد برامج المركز وأهم احصائيات الوصول إلى المجتمع المحلي في محافظة معان منذ افتتاح المركز عام 2012، معبراً عن سعادته بقدرات فريق عمل المركز ودعم الجهات الشريكة للوصول إلى الشباب ودعمهم في الحصول على فرص العمل في ظل تفشي ظاهرة البطالة وتحقيق محافظة معان أعلى معدلات البطالة خلال الربع الرابع لعام 2021 بحسب دائرة الإحصاءات العامة.

يذكر ان مشروع طريقي هو أحد المشاريع التي نفذها مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية والممول من مؤسسة دروسوس، والذي هدف إلى تعزيز ثقافة العمل المهني وتحسين التصورات المجتمعية للعمل المهني في محافظة معان، وامتد تنفيذه خلال الفترة شباط 2021 وحتى كانون الثاني 2022. تضمن المشروع تدريبات مهنية تقنية متخصصة في مجالي التسويق الرقمي والطهي وتدريبات المهارات الوظيفية التي قدمت على يد مجموعة من الخبراء والمختصين في كلا المجالين، بالإضافة الى فرص التدريب في سوق العمل وانتهاءً بتشبيك الخريجين مع مشغلين محليين او مساعدتهم على بدء مشاريعهم الخاصة.
حيث حصل 11 شاب منهم على فرص عمل و افتتح شابين آخرين مشاريعهم الخاصة.